إخلاء مئات القرى بإقليم كوردستان بسبب القصف التركي


  |   10:03:55 2016-07-09  |   (146) عدد المشاهدات

بسبب قصف المناطق الحدودية في إقليم كوردستان من قِبل الجيش التركي، تتزايد أعداد القرى التي يتم إفراغها، حيث غادر الأهالي مئات القرى حتى الآن.
A+    A-

ويستمر الجيش التركي بقصف القرى الحدودية في إقليم كوردستان بحجة وجود بعض القواعد لحزب العمال الكوردستاني هناك.

وبسبب ازدياد وتيرة القصف، اضطر المدنيون من سكان القرى الحدودية إلى ترك بيوتهم وقراهم حفاظاً على حياتهم وحياة عوائلهم، مما أسفر عن إفراغ مئات القرى الحدودية في إقليم كوردستان.

وشهدت منطقة "آميدي" التابعة لمحافظة دهوك، على وجه الخصوص، إفراغ بعض القرى بالكامل نتيجة قصف الجيش التركي.

سكان قرية "قُمرية" الواقعة على الحدود بين كوردستان تركيا وإقليم كوردستان، وبسبب المخاوف من القصف، أمضوا العيد بقلق، وطالبوا بإيقاف القصف على قريتهم، وأن يوضع حل لهذه المشكلة.

بالإضافة إلى ذلك تم إفراغ مناطق "نيروة، ريكان" التابعة لمنطقة "آميدي" التي تعتبر أحد مواقع مقاتلي حزب العمال الكوردستاني، بسبب قصف الطائرات التركية.

القسم الأكبر من سكان القرى القريبة من مواقع حزب العمال الكوردستاني، وبسبب المخاوف من قصف الطائرات التركية، تركوا منازلهم في القرى وتوجهوا إلى المدن.

وبحسب المعلومات الواردة، فإنه على حدود محافظة دهوك بالقرب من الحدود الفاصلة بين كوردستان تركيا وإقليم كوردستان، هناك 36 قرية معرضة للقصف التركي، وأهالي تلك القرى لا يستطيعون التحرك بحرية، كما أنهم معرضون لخطر دائم.















الأكثر شعبية